كلمة رئيس مجلس الإدارة

أنت هنا

إستمراراً لمسيرة النجاح لقطاع البترول المصري واصلت شركة غاز الأقاليم تحقيق أهدافها والقيام بالمهام الموكلة إليها ومواجهة التحديات الكبيرة التي شهدها مجال الغاز الطبيعي خلال عام 2015 لتحقيق الانطلاقة الكبرى لهذا المصدر النظيف للطاقة والعمل على نشر إستخدامه في جميع أنحاء مصرنا الحبيبة. وقد كان لشركة غاز الأقاليم دوراً ريادياً في توصيل الغاز الطبيعي لعدد من محافظات جنوب الوادي وغيرها من المحافظات وذلك من خلال منظومة قطاع البترول الذي يولي إهتماماً كبيراً بهذه المناطق، حيث تم توصيل الغاز لمحافظتي أسيوط وسوهاج هذا بالإضافة إلى عدد من المناطق بمدينة بورفؤاد بمحافظة بورسعيد والعوايد والسيوف بمحافظة الإسكندرية ودشنا وقوص بمحافظة قنا، كما تم التنسيق مع محافظة مرسى مطروح للبدء في إجراءات توصيل الغاز الطبيعي للمحافظة حيث تم تحديد مساحات أرض المحطة واستلامها في (12- 2015) بعد تأخير عام كامل والتنسيق مع شركة خالدة وتحديد الموقع المقترح لتنفيذ مأخذ الغاز على خط التغذية الرئيسي المغذي لمحطة كهرباء مطروح بالقرب من حي الزيتون، وجاري حالياً أعمال التصميمات المدنية اللازمة لتنفيذ المحطة كما يجري حالياً توفير المهمات الخاصة بالخط المغذي للمحطة بالتعاون مع شركة «بتروجت» (توريد وتركيب) تمهيداً للبدء في التنفيذ. كما قامت الشركة بالبدء في تنفيذ أعمال شبكات توزيع الغاز وأعمال التركيبات تمهيداً لتوصيل الغاز الطبيعي لعدد (5)آلاف عميل منزلي وتجاري كمرحلة أولى خلال عام 2016 ومن المتوقع أن يصل عدد العملاء إلى (31) ألف عميل عند إستكمال باقي مراحل المشروع .وقد كان للكوادر الفنية التي تمتلكها الشركة وما تتميز به من كفاءة وخبرة أكبر الأثر في تحقيق هذه الإنجازات،

حيث تم الإنتهاء خلال عام 2015 من تنفيذ ما يلى:

• إنشاء شبكات توزيع الغاز بالمناطق المختلفة لعدد (57) ألف عميل بإجمالي أمتار (220) ألف متر. • أعمال التركيبات الخارجية والداخلية للوحدات السكنية لعدد (52) ألف عميل بإجمالي أمتار (874) ألف متر. • وبلغ عدد الأجهزة التي تم تحويلها للعمل بالغاز (84) ألف جهاز لعدد (48,425) عميل.

ليصبح الإجمالي المنفذ منذ بدء النشاط:

• شبكات توزيع الغاز بالمناطق المختلفة لعدد (361) ألف عميل بإجمالي أمتار (1,191) مليون متر. • تركيبات خارجية وداخلية للوحدات السكنية لعدد (254) ألف عميل بإجمالي أمتار (4,26) مليون متر. • عدد الأجهزة التي تم تحويلها للعمل بالغاز (395) ألف جهاز لعدد (235) ألف عميل. وإيماناً بأهمية العنصر البشري في تنفيذ التوجه الإستراتيجي للشركة فقد قامت الشركة بتوفير العديد من الفرص التدريبية للعاملين بها للتعرف على أحدث التقنيات الفنية في مجال الغاز الطبيعي وتطوير أساليب الأداء لتحقيق أعلى معدلات إنتاجية وتقديم الخدمة المميزة لعملاء الشركة. وفي الختام أتقدم بخالص الشكر والعرفان للسيد المهندس / وزير البترول والثروة المعدنية والسيد المهندس/ رئيس مجلس إدارة الشـركة القابضة للغازات الطبيعية والسيد المهندس/ رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لجنوب الوادي على الدعم الدائم للشركة مما كان له الأثر الملموس في تحقيق إنجازاتها من أجل دعم الإقتصاد القومي والإستغلال الأمثل للموارد الطبيعية. كما أود أن أسجل خالص شكري وتقديري للسادة أعضاء مجلس الإدارة وجميع العاملين على جهودهم المخلصة التي بذلوها خلال العام.

 

رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب 
مهندس / حاتم عبد الغني
 

 

 

 

بعض عملائنا